منتدي عسلة
مرحبا بكم عند تسجلك سوف يفعلك مدير المنتدى مباشرة فلا داعي لفتح الإميل ابدا
lol! lol! lol!



 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ إرسال المشاركة
بواسطة
مبروك للناجحين في البكالوووووووووووووريا
موضوع اكثر من رائع
دورات تكوينة بالبرمجة باللغة العربية
السلام عليكم عدنا
وفاة صفوت الشريف من داخل سجن طرة
خطواتي البسيطة لتجعيد شعري مثل مريام فارس
مصطلحات لمادة الجغرافيا
جميع اسطوانات الرابعة متوسط لكل المواد ارجو التثبيت
مذكرات العلوم الطبيعية للسنة الرابعة متوسط كل الدروس
مذكرات اللغة العربية للسنة الرابعة متوسط
السبت 23 يوليو 2016 - 20:30
الخميس 1 أكتوبر 2015 - 19:26
الجمعة 7 أغسطس 2015 - 19:55
الإثنين 20 يوليو 2015 - 17:44
الإثنين 20 يوليو 2015 - 17:40
الإثنين 20 يوليو 2015 - 17:34
الأحد 5 يوليو 2015 - 21:14
الأحد 5 يوليو 2015 - 21:14
الأحد 5 يوليو 2015 - 21:14
الأحد 5 يوليو 2015 - 21:13
sousou.sba
sousou.sba
Admin
LGiNiRaLa23
LGiNiRaLa23
LGiNiRaLa23
LGiNiRaL23
LGiNiRaL23
LGiNiRaL23
LGiNiRaL23
hir
شاركوا المنتدى بأفكاركم

شاطر | 
 

 مقتطف من كتاب ولكن سعداء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
PARADIS
الإداة العامة
الإداة العامة


♣ التسِجيلٌ » : 18/09/2012
♣ مشَارَڪاتْي » : 624
♣ الًجنِس » : انثى

مُساهمةموضوع: مقتطف من كتاب ولكن سعداء    الجمعة 28 ديسمبر 2012 - 16:51


كيف تنظر إلى الحياة؟

هكذا ينظرون، فمن أيهم أنت؟!

ينقسم النَّاسُ في نظرتِهم إلى الحياةِ إلى ثلاثة أصنافٍ:

صِنف: لا يرى الحياةَ تستحقُّ العملَ أو الفرحَ؛ فلا ينظرُ إليها إلا بمنظارٍ أسودَ قاتمٍ؛ فالحياةُ عندهم لا تعدو كونَها أحزانًا ومصائبَ وفقرًا وأمراضًا وبلايا، فإن لَم يكنْ مُصابًا، فهو ينتظر المصيبةَ على قلبٍ خائفٍ وجِلٍ، فهؤلاء المتشائمون القَانطون نظرتُهم خاطئةٌ بلا شكٍّ، وما إلى هذا دعا الإسلامُ.

وصِنف: نظر إلى الحياةِ على أنَّ فيها مصائبَ وبلايا، وأفراحًا وأتراحًا، وشرُّها لا يقارَنُ بخيرِها، ولسانُ حالِه يقول:

ظُرُوفٌ تُبَشِّرُنَا بِالْأَمَانِ
وَأُخْرَى تُهَدِّدُنَا بِالْخَطَرْ
فَيَوْمٌ عَلَيْنَا وَيَوْمٌ لَنَا
وَيَوْمٌ نُسَاءُ وَيَوْمٌ نُسَرّْ

صِنف آخر: ينظر للحياةِ بنظرةٍ متفائلةٍ؛ فالحياة معنًى جميلٌ، وتزداد جمالاً وروعةً ولذَّةً بطاعة الله، يعلم أنَّ اللهَ استعمره فيها ليَعمُرَها، ويعبُدَ اللهَ، ويدعوَ إليه، ويتلذَّذَ بطيِّباتِها، ويستمتعَ بما جعله اللهُ من زينتِها وَفْقَ ما شرعه اللهُ، ويعلمُ أنَّ المصائبَ فيها عارضةٌ، والمشاكل فيها لحِكمةٍ، وهي إعادة فَلْتَرَةِ جمالِ الحياة، وكسر الرُّوتين المملِّ، والعودة إلى اللهِ لإصلاحها، وأنَّ الحياةَ فرصةٌ كذلك للتزوُّدِ من طاعةِ الله - تعالى - وصلة الأقاربِ والأرحام والأُنسِ معهم، مبدؤُهم: "اعمَلْ لدنياك كأنَّك تعيش أبدًا، واعمَلْ لآخرتِك كأنَّك تموت غدًا".

وهذه النَّظرةُ هي النَّظرةُ الإسلامية المتعقِّلةُ المتوازنةُ السَّليمةُ الصَّحيحة، التي جاءت بها الشَّرائع السَّماويةُ؛ لذلك كان من دعاء النبيِّ - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((اللهمَّ أصلِحْ لي ديني الذي هو عصمةُ أمري، ودنياي التي فيها معاشي، وآخرتي التي إليها مَعادي)).

فاحرِصْ أنْ تكونَ من الصِّنفِ الأخير؛ لتسعدَ في الدَّارينِ؛ ولأنها حقيقةُ الحياةِ، فالحياةُ أملٌ وعملٌ، وعلى الله قصدُ السبيل.

____________________________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
I'm sad
المدير العام
المدير العام


♣ التسِجيلٌ » : 02/11/2011
♣ مشَارَڪاتْي » : 532
♣ الًجنِس » : انثى

مُساهمةموضوع: رد: مقتطف من كتاب ولكن سعداء    الجمعة 28 ديسمبر 2012 - 20:01

انظر للحياة على انها سوف تزول واعمل لاخرتي لا لدنيتي
دمتي للمنتدى اختي
واصرحك اختاه لم اقراء الموصوع لاني مستعجل ولي عودة وسوف اقرئه جيدا

____________________________________________________
أتصنع البسمة وأنا اللي كنت
ارسم في وجه احبابي البسمة
لا تسولف بأسم الجروح و أنت
ماتعرف من الجرح الا [أسمه]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://asla.mountada.net
 
مقتطف من كتاب ولكن سعداء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي عسلة  :: منتدى عسلة العاام :: مواضيع عامة-
انتقل الى: