منتدي عسلة
مرحبا بكم عند تسجلك سوف يفعلك مدير المنتدى مباشرة فلا داعي لفتح الإميل ابدا
lol! lol! lol!



 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ إرسال المشاركة
بواسطة
مبروك للناجحين في البكالوووووووووووووريا
موضوع اكثر من رائع
دورات تكوينة بالبرمجة باللغة العربية
السلام عليكم عدنا
وفاة صفوت الشريف من داخل سجن طرة
خطواتي البسيطة لتجعيد شعري مثل مريام فارس
مصطلحات لمادة الجغرافيا
جميع اسطوانات الرابعة متوسط لكل المواد ارجو التثبيت
مذكرات العلوم الطبيعية للسنة الرابعة متوسط كل الدروس
مذكرات اللغة العربية للسنة الرابعة متوسط
السبت 23 يوليو 2016 - 20:30
الخميس 1 أكتوبر 2015 - 19:26
الجمعة 7 أغسطس 2015 - 19:55
الإثنين 20 يوليو 2015 - 17:44
الإثنين 20 يوليو 2015 - 17:40
الإثنين 20 يوليو 2015 - 17:34
الأحد 5 يوليو 2015 - 21:14
الأحد 5 يوليو 2015 - 21:14
الأحد 5 يوليو 2015 - 21:14
الأحد 5 يوليو 2015 - 21:13
sousou.sba
sousou.sba
Admin
LGiNiRaLa23
LGiNiRaLa23
LGiNiRaLa23
LGiNiRaL23
LGiNiRaL23
LGiNiRaL23
LGiNiRaL23
hir
شاركوا المنتدى بأفكاركم

شاطر | 
 

 فل تكن غايتك بلوغ المعالي ....*لا وألف لا للتفاهات*

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
♥حاملة المسك ♥
الإداة العامة
الإداة العامة
avatar

♣ التسِجيلٌ » : 15/05/2012
♣ مشَارَڪاتْي » : 253
♣ الًجنِس » : انثى

مُساهمةموضوع: فل تكن غايتك بلوغ المعالي ....*لا وألف لا للتفاهات*   الخميس 27 يونيو 2013 - 0:35

[b style="color: rgb(105, 105, 105); font-family: 'Simplified Arabic', Verdana, Arial, Tahoma, Calibri, Geneva, sans-serif; font-size: 18px;"][/b]



أَسْعَد الْلَّه أَوْقَاتِكُن بِكُل خَيْر

وَجَعَلَهَا عَامِرَة بِذِكْرِه .




يَقُوْل الْشَّاعِر:




طُبِعَت عَلَى كَدَر وَأَنْت تُرِيْدُهَا ...صُفّوا مِن الْأَقْدَار وَالْأَكْدَار.



دَار مَتَى مَاأَضَحِكَت فِي يَوْمِهَا ... أَبْكَت غَدا.. قُبْحَا لَهَا مِن دَار. 




غَالِيَتِي:

نُوَاجِه فِي حَيَاتِنَا الْكَثِيْر مِن الْصِّعَاب ، وَلَكِن الْحَيَاة

لَاتَعْرِف أَبَدا الْتَوَقَّف ، وَتَذَكَّرِي دَوْمَا غَالِيَتِي إِنَّه هُنَاك

الْكَثِير مِن الْأُمُور التَافَهَه هِي الَّتِي تَكُوْن سَبَبا فِي شَقَائِنَا ،

وَتَعاسْتِنا. فَاحذَرِيُّهَا وَكُوْنِّي يَقَظَة، وَحَاوِلِي قُدِّر الْإِمْكَان أَلَا

تُعِيْقُك عَن تَحْقِيْق أَهْدَافُك فِي الْحَيَاة.


نَمَاذِج بَسِيْطَة لِبَعْض الْأُمُور الْتَّافِهَة الَّتِي تَسْتَنْزِف الْكَثِيْر مِن

أَوْقَاتِنَا فِي الْتَّفْكِيْر فِيْهَا ، وَلَو أَتَيْنَا لِلْصَّوَاب وَجَدْنَاهَا أُمُوْر

تَافِهَة لَاتَسْمَن وَلَا تُغْنِي مِن جُوْع.لَكِنَّهَا وَقَفْت حَائِلَا أَمَامَنَا.

1) هِنْد مُضَايَقَة >>> صَدِيْقَتِي مَّاتَكَلَمّت مْعَاي الْيَوْم، شَكْلِه أَحَد وَصَلَهَا كَلَام عَنِّي، شَكْلِهَا بْتَتْرَكِنِي، أَنَا إِيْش سُوِّيَت لَهَا .... الْخ

( تَفْسِيْرات وَظَنْوُن إِلَى مَالَا نِهَايَة ).

2) هِنْد مُضَايَقَة >>> صَدِيْقَتِهَا طَلَبَت مِنْهَا طَلَب وَرَفَضَت،

بَدَأَت مَع نَفْسِهَا ، أَنَا ضَعِيْفَة الْشَّخْصِيَّة، وَأَنَا فَاشِلَة. لّيّش مَاوَافَقت عَلَى طَلَبِهَا، رَاح تَتْرُكْنِي... الْخ

( تَفْسِيْرات وَهْمِيَّة).

3) هِنْد مُضَايَقَة >>> صَدِيْقَتِي أَعْطَيْتُهَا كُل الِلِي بِقَلْبِي، اكْتُشِفَت إِنَّهَا خْايِنّة، وَإِنَّهَا كَذَّابَة ، وَإِنَّه عُيُوْب الْدُّنْيَا فِيْهَا...الْخ

( بَدَأْت فِي تَحْلِيْل شَخْصِيَّة صَدِيْقَتِهَا وَنَسِيْت نَفْسَهَا)


الْنِّهَايَة:

هِنْد مَرِيْضَة وَتِتْعَالِج مِن الْضَّغْط وَالْسُّكْر. وَالْسَّبَب بَعْد الْلَّه

عَزَّوَجَل إِنَّهَا أَشْغَلْت نَفْسُهَا فِي الْتَّفْكِيْر فِي الْأُمُوْر الْتَّافِهَة،

وَأُهْدِرت وَقْتِهَا وَعَمَرَهَا وَصِحَّتِهَا فِي ذَلِك، وَنَسِيْت الْهَدَف

مِن وُجُوْدِهَا فِي هَذِه الْحَيَاة.


غَالِيَتِي:



هِنْد نَمُوْذَج مِن مَلَايِيْن النَّمَاذِج الْمَوْجُوْدَة بِمُجْتَمَعِنَا ، وَلَكِن هَلْا فَكَرْنَا يَوْما وَسَأَلْنَا أَنْفُسَنَا.


لِمَاذَا كُل هَذَا الاهْتِمَام بِالْأُمُور الْتَافْهَة الَّتِي تَعْتَرِض حَيَاة كُل إِنْسَان عَلَى وَجْه الْأَرْض؟


لِمَاذَا نُهْدِر الْكَثِيْر مِن أَوْقَاتِنَا فِي الْتَّفْكِيْر فِي تِلْك الْأُمُوْر؟


هَل نَحْن خَلَقْنَا فِي هَذِه الْحَيَاة عَبَثَا؟ وَإِنَّمَا لَنَا أَهْدَاف


وَغَايَات نَسْعَى لتَحِقَيُّهَا؟




غَالِيَتِي:


يَقُوْل أَحَد الْفَلَاسِفَة:


إِذَا أُتْخِمَت عَقْلِك بِصَغَائِر الْأُمُور ، فَلَن يَبْقَى فِيْه مُتَّسَع


لِعَظَائِم الْأُمُوْر.


بِالْفِعْل اهْتِمَامِنَا اللَامُتَنَاهِي بِتِلْك الْأَحْدَاث وَالْوَقَائِع أَشْغَلَنَا


عَن تَحْقِيْق أَهْدَافِنَا وَالْسُّمُو بِذَاتِنا ،


وَقَبْل كُل شَيْء أَهْمَلْنَا وَجَعَلْنَا نُقَصِّر فِي الْغَايَة الَّتِي وُجُوْدُنَا


مِن أَسَاسَهَا وَهِي عِبَادَة الْلَّه عَزَّوَجَل.




أُخَيَّتِي:


كُل يَوْم نَّوَاجِه الْكَثِيْر مِن الْأُمُور الْتَّافِهَة، لَكِن حَاوِلِي أَن


تَتَخَلِّصي مِنْهَا فَوْرَا وَتَذَكَّرِي بِأَنَّهَا سَوْف تَسْتَنْزِف وَقْتَك


وَأَنْت فِي أَمَس الْحَاجَة لِلْاسْتِفَادَة مِن وَقْتِك فِي بِنَاء


مُجْتَمَعِك وَإِصْلَاحِه


وَالْدَّعْوَة إِلَى الْلَّه عَزَّوَجَل بِشَتَّى الْطُّرُق.



غَالِيَتِي:


وَقَفَات بَسِيْطَة أَحَب أَن أَضَعَهَا بَيْن يَدَيْك حَتَّى تَتَغَلَّبِي عَلَى


بَعْض مِن تِلْك الْأُمُور الْتَّافِهَة الَّتِي تَعْتَرِض حَيَاتِك:


1) تَذَكُّرِي أَنَّه كُلَّمَا ازدَدْت نَجَاحَا تَعَرَّضْت لِهُجُوْم أَكْبَر


وَنَقَد أَكْثَر وَرَدِّدِي دَوْمَا:


( سَأَفْعَل مَابُوُسَّعي حَتَّى أَتَمَكَّن مِن الْمُوَاصَلَة، وَإِذَا بَقِيَت


حَتَّى الْنِّهَايَة عَلَى صَوَاب فَلَا يَهُمُّنِي كُل مَاقِيْل عَنِّي).


2) تَذَكُّرِي إِنَّه كُل مَافِي هَذِه الْحَيَاة لَيْس شَرْطا أَن يَكُوْن


مَرْضِيّا لَك 100%، وَالتَّمَسُّي الْعُذْر دَوْمَا لِغَيْرِك، وَتَذَكَّرِي


أَنَّك لَو لَم تَصَادُفِي إِنْسَانَة لَاعَيْب فِيْهَا لِمَا صَادَقْت


نَفْسَك.


يَقُوْل الْشَّاعِر:


وَإِن تَجِد عَيْبا فَسُد الْخَلَلَا ... جَل مَن لَاعَيْب فِيْه وَعَلَّا.



3) عُوْدِي نَفْسَك أُخَيَّتِي عَلَى الْتَّسَامُح وُتَمْشِيَة الْأُمُور، أَو


بِمَعْنَى آَخَر التَّغَابِي وَعَدَم الْإِسْهَاب فِي الْتَّفْسِيْرَات وَالْظُّنُوْن


وَإِلَا فَسَوْف تَتْعَبِين كَثِيْرا.


يَقُوْل الْشَّاعِر:


لَيْس الْغَبِي بِسَيِّد فِي قَوْمِه... لَكِن سَيِّد قَوْمِه الْمُتَغَابِي.



4) تَذَكُّرِي إِنَّه لَيْس بِالْضَّرُوُرَة أَن يُحِبُّك الْنَّاس أَجْمَع، وَثِق


بِأَن مِفْتَاح الْفَشَل هَو إِرْضَاء الْجِمِيْع، وَتَذَكَّرِي بِأَن قَوْل


كَلِمَة (لَا) أَحْيَانا سَيُرْفَع شَأْنُك، فَهُو دَلِيْل عَلَى قُوَّة


الْشَّخْصِيَّة وَوُضُوْحِهَا،


وَالْحَقِيْقَة تُؤَكِّد أَن كَثِيْرا مِمَّن تَوَرَّطْت وَسَقَطَت فِي مُسْتَنْقَع


إِرْضَاء الْجِمِيْع لاتَحْضَى بِاحْتِرَام كَبِيْر عِنْدَهُم.



وقفة:


تَذَكُّرِي أُخَيَّتِي أَنَّك زَهْرَة فَوَّاحَة يُشَيِّع رُوْحُهَا فِي أَرْجَاءالْدُّنْيَا


فَلَا تُطْفِيء نَفْسُك بِنَفْسِك بِالِاهْتِمَام بِالْأُمُور الْتَافْهَة،


وَاجْعَلِي لَك أَهْدَاف سَامِيَّة تِسْعِيْن لتَحِقَيُّهَا. فَمَتَى مَاكَانَت


لَك أَهْدَاف سَتُصْبِح لَك مَكَانَه عَالِيَة ومَرْموقَة فِي هَذِه


الْحَيَاة.




خِتَامَا:


أَسْأَل الْلَّه تَعَالَى أَن أَكُوْن قَد وُفِّقْت فِي إِيْصَال رِسَالَتِي


الْبَسِيطَة وَالَّتِي أَتَمَنَّى مِن خِلَالَهَا أَن نَبْتَعِد عَن كُل مَايُعِيقّنا،


وَنَرْتَقِي دَوْمَا لِلْمَعَالِي.


وأأسَف كَثِيْرا لِلْإِطَالَة ، فَقَد عَمِلَت جَاهِدَة عَلَى الِاخْتِصَار.


وَلَكِن مَابِالْيد حِيْلَة. فَالْكَلَام جَدَّا يُطَوِّل فِي هَذَا الْمَجَال.


كُل مَاأَتَمْنَاه دَعْوَة فِي ظَهْر الْغَيْب بِأَن الْلَّه يَفْرُجُهَا عَلِيا فِي


الْقَرِيْب الْعَاجِل.


مْحَبَّتْكُن: راجية الرحمان






يَقُوْل الْشَّاعِر:



سَهِرَت أَعْيُن ، وَنَامَت عُيُوْن ... فِي أُمُوْر تَكُوْن أَوَّلا تَكُوْن.



إِن رَبّا كَفَاك بِالْأَمْس مَاكَان ... سَيَكْفِيْك فِي غَد مَايَكُوْن.

____________________________________________________
ما دعوة أنفع يا صاحبي .... من دعوة الغائب للغائب

ناشدتك الرحمن يا قارئاً .... أن تسأل ا لغفران للكاتب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
المدير العام
المدير العام


♣ التسِجيلٌ » : 09/09/2011
♣ مشَارَڪاتْي » : 1982
♣ الًجنِس » : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: فل تكن غايتك بلوغ المعالي ....*لا وألف لا للتفاهات*   الخميس 27 يونيو 2013 - 13:37

إِذَا أُتْخِمَت عَقْلِك بِصَغَائِر الْأُمُور ، فَلَن يَبْقَى فِيْه مُتَّسَع                باااارك الله فيك بتوفيق



لِعَظَائِم الْأُمُوْر.



بِالْفِعْل اهْتِمَامِنَا اللَامُتَنَاهِي بِتِلْك الْأَحْدَاث وَالْوَقَائِع أَشْغَلَنَا



عَن تَحْقِيْق أَهْدَافِنَا وَالْسُّمُو بِذَاتِنا ،

____________________________________________________
۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞

۞▬▬▬۞▬▬▬۞▬▬ஜ۩۞۩ஜ▬▬▬۞▬▬▬۞▬▬▬۞

إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا

۞▬▬▬۞▬▬▬۞▬▬ஜ۩۞۩ஜ▬▬▬۞▬▬▬۞▬▬▬۞
۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://asla.mountada.net
♥حاملة المسك ♥
الإداة العامة
الإداة العامة
avatar

♣ التسِجيلٌ » : 15/05/2012
♣ مشَارَڪاتْي » : 253
♣ الًجنِس » : انثى

مُساهمةموضوع: رد: فل تكن غايتك بلوغ المعالي ....*لا وألف لا للتفاهات*   السبت 29 يونيو 2013 - 1:40

http://www.saidaa.co  يسلمو

____________________________________________________
ما دعوة أنفع يا صاحبي .... من دعوة الغائب للغائب

ناشدتك الرحمن يا قارئاً .... أن تسأل ا لغفران للكاتب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فل تكن غايتك بلوغ المعالي ....*لا وألف لا للتفاهات*
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي عسلة  :: فرشــــــــ♥ــــات عسلة :: ♥نحن الغوالي♥-
انتقل الى: