أقف بكل كبرياء لأنبئكَ..

بأنني خلعت وجهكَم عن ذاكرتيْ.

كشجرة الجوز التي أسقطت أوراقها ذاتَ خريف.

بإنتظار ربيع عمرٍ جديد.!

خالٍ من كل يدٍ آثمة.!

خالٍ من كل قناع.!

وبعيد عن أشباه الفصول والحكايات.!